أجمع كل ما بقي من بقاياي
أرفع هامتي التي يغلفها الوجع
أمشي حينا
و أحيانا أقع !!
كل الزوايا لي حجر 
وقلبي على ضفاف وطني يقبع
كل المدن جفاف ويباس
الا وطني فينا يزرع
سأترك لكم يدي رهينة
و أحرر أرضي والمدينة
أقبض باليمنى على حجر
و باليسرى على جمر
و أستمر في السير
ولن أركع
و حين ما ارحل ستقرأوني
و تصحبوني
إلى السموات السبع
قد يستحيل معي سفر
مر الكل على كلي
و ما أورثوني سوى المحن
و حمل ثقيل من بقايا وطن
وقالوا لشراييني سوف نقطع
هذه الليلة
لم يعد غيري في الميدان
و على طاولة العمر سجل الزمان
أنا المقامر وحدي
وانا المليء بالخسران
وعن المسير لا أرجع
الروح تنزف موتا
و الصدر تابوت و مقابر
كم من العمر يقتضي ؟
كم صراع
كم رجوع
كم خداع
كم خنوع
ولله القلب قد أودع ؟
كان يحرس الأرض
يحمي العرض
يبعد الغرباء عن ليلنا
و يوم النصر كان يصنع
رحل ولا زال هنا
يمتطي الأمل
يبحر عبر المقل
ولأنين الوطن يسمع

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here