لن أرضخ لهذا الجنون
جنون النار والحرب
ف عيناك يا صغيرتي هي وطني
رغم أنف الساسة و “هيئة” الأمم
سألجأ اليك دائما 
أحتمي داخل قلبك الواسع
و لن أحتاج لجواز سفر
أو تأشيرة أو أختام
فقد وشمت قلبي بختم أبدي
لن تزحزحه الظروف
و لن تغيره السنون
حبك حدودي و خارطة طريقي
وملجأي حين أصبح في العراء بلا وطن
أعود اليك كلما أضعت بوصلتي
فقربك هو الأمان
ليذهبوا الى الجحيم
ليذهبوا جميعا هم وقراراتهم
فأنا معك في النعيم
أينما تكونين أكون

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here